بالفعل ظهر الكثير يبحث عن ارقام بنات للتعارف والزواج، ولا نعلم حقيقة مجموعة من المواقع التي تنشر ارقام بنات مصر السعودية ومختلف الدول العربية، وتتدعي أنها خاصة ببنات من أجل التعارف، لكن معظم تلك الأرقام حاليا غير شغالة، كما أنه ليس من المعقول البحث عن ارقام بنات على محركات البحث، لأنه لا توجد أي بنت عاقلة سوف تقوم بنشر رقمها إن كانت ترغب في الزواج، ونذكر أن كل النوايا السيئة المرجوا منهم مغادرة هذا الموضوع، لأنهم غير مرحب بهم، فنحن هنا نتكلم بإحترام وكل تعليق غير لائق سيتم حظره وعدم قبوله للظهور لدينا.

لا مشكلة في التعارف على الأنترنت لكن بحذر شديد، بحيث لا يجب على الفتاة أن تطيل الكلام مع الشخص، فيجب أن ينتهي الحوار عندما يتفقان على الزواج، بحيث تخبر الطرف الأخر بعنوان منزلها، أو رقم شخص من عائلتها للتواصل معه من أجل الاتفاق على الخطوبة أو ما يرغبون حسب التقاليد التي يمشون عليها. والله أعلم.

لا ننكر أن هنالك العشرات بل المئات أو حتى الألاف إن صح التعبير من البنات والمطلقات اللواتي يدخلن مواقع التعارف ويفتحن حساب من أجل التواصل للبحث عن شريك الحياة، كما لا ننكر أن هنالك قصص زواج ناجحة لكن الغالبية فاشلة حسب إحصائيات. فهذا الزواج يكون مبني على كذب وبهتان من طرف الطرفين في الكثير من الأشياء.

التكنولوجيا بالفعل قربت المسافات، وهذا إيجابي، لكن يوجد فيها أشياء سلبية كثيرة، وننصح كل بنت أن لا تقوم بنشر صورها، أو تبعتها لأي طرف أخر.

يدخل لهذا الموضوع المئات من البنات يوميا، يمكنك مشاركة رقم هاتفك في التعليقات مصحوبا بمعلومات شخصية خاصة بك، بحيث تتكلم عن نفسك وعملك، مثال “أنا إسمي محمد وهذا رقم هاتفي وأنا أبحث عن بنت جادة للزواج من القاهرة يكون عمرها بين العشرون سنة والثانية والعشرون، أنا أعزب وعمري سبعة وعشرون سنة وأعمل في محل ملابس وشروطي أن تكون محجبة وجميلة المظهر”، هذا مجرب مثال ويمكنكم التكلم عن نفسكم بالنحو الذي ترغبون. وإن كانت هنالك بنت مهتمة بالتواصل معك، فإنها ستفعل ذلك بالطبع.

نحن نخلي مسؤوليتنا من أي شيء بعد التواصل يكون غير لائق أو غير شرعي، وكل من لديه هذه النوايا نسئل من الله الهداية له، ويجب أن يكون كل شيء حلال من فضلكم، وأن تكون تعليقاتكم محترمة في النطاق الذي ينص عليه الموضوع.